الطاقة محرك للحياة

الطاقة محرك للحياة :

ارتفع حجم الطاقة المستهلكة من قبل الفرد إلى ثلاث أضعاف خلال القرن الماضي، ويتعلق الأمر باستهلاك النفط،الغاز، الفحم….التي تمكننا من تدفئة منازلنا، والتزود بالضوء وتقوية صناعتنا لكن تراكم هذه الغازات يسبب تحولات مناخية ذات كلفة باهضة فيما يتعلق بالكوارث الطبيعية، وبانعكاسات على صحة الانسان، وعلى الحياة النباتية والحيوانية.

اشكالية الطاقة: 

منذ سنوات لاحظ العلماء الاخطار البيئية الناجمة عن انتاج واستهلاك الطاقة ( فحم، نفط، غاز) المسؤولة الاولى عن الغازات الملوثة للجو ( اول اوكسيد الكربون ،اوكسيد الآزوت…) وللتصدي لهذه الوضعية كان من الضروري ايجاد واستهلاك موارد جديدة مثل الطاقات المتجددة ( الشمس الريح..).

الطاقة داخل المدرسة :

في المدارس يتوزع استهلاك الطاقة عادة حول الماء الساخن ،الإضاءة، المقصف، واستعمال الادوات المعلوماتية مثل الحاسوب، و لحساب حجم هذا الاستهلاك يمكن اللجوء الى  » عداد للطاقة  » كذلك من اجل عمل تشخيص داخل المدرسة  هناك جداول تشخيصية موجودة في (فضاء المنسق) ، والتي تسمح للتلاميذ بتحديد الفضاءات الاكثر استهلاكا للطاقة ( المباني والوحدات) والتفكير في حلول لعقلنة هذا الاستهلاك.