برنامجي « المدارس الإيكولوجية » و « الصحفيون الشباب من أجل البيئة » : تنظيم ورشة تكوينية وطنية لفائدة المنسقين الجهويين والإقليميين

في إطار الشراكة التي تربطها بمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، تنظم وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني يومي 18 و 19 فبراير 2015 ورشة تكوينية لفائدة المنسقين الجهويين والإقليميين للتربية على التنمية المستدامة.

ففي 24 أبريل 2010، بحضور أصحاب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد والأميرة للا حسناء، بمناسبة يوم الأرض، تم التوقيع على اتفاقية شراكة بين مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ووزارة التربية الوطنية.

 

من خلال هذه الاتفاقية، عرفت التربية على التنمية المستدامة التعميم ، من خلال برنامج رئيسي من برامج المؤسسة وهو برنامج « المدارس الإيكولوجية » حيث تم إطلاقه على الصعيد الوطني سنة 2006 لفائدة المدارس الابتدائية.
بالإضافة إلى ذلك ، تم إطلاق « الصحفيون الشباب من أجل البيئة » في الثانويات التأهيلية و الإعدادية سنة 2002 من قبل المؤسسة بشراكة مع وزارة التربية الوطنية.

ومن بين المهام التي يتكلف بها المنسقين الجهويين والإقليميين المشاركون في الورشة ، تسيير البرنامجين في 16 الأكاديمية بالمملكة، ويمثلون بذلك البديل الاساسي لتنمية و إنجاح هذين البرنامجين. وفي هذا السياق نظمت هذه الورشة لتقوية قدراتهم خصوصا في الجانب التنظيمي ، التسييري و تطبيق برنامجي « المدارس الإيكولوجية » و « الصحفيون الشباب من أجل البيئة على الصعيد المحلي , وتكوين المدارس المنخرطة و الثانويات التأهيلية و الإعدادية تبعا لخطة العمل السنوية المعدة من طرف الشريكين المؤسسة و الوزارة

وبالإضافة إلى ذلك، من اقوى لحظات هذه الدورة التكوينية ، جلسة العمل التي سمحت بالتبادل بخصوص تطبيق البرنامجين وتقاسم الممارسات البيئية الجيدة الموجودة على صعيد الاكاديميات بخصوص محاور الإشتغال الخمسة لبرنامج المدارس الإيكولوجية (الماء، الطاقة والنفايات والتنوع البيولوجي والتغذية) وكذا مختلف المقاربات البيداغوجية لتعليم التقنيات الصحفية في الثانويات التأهيلية و الإعدادية ، الخاصة بمباراة الصحفيون الشباب من أجل البيئة

برنامج « المدارس الإيكولوجية » ، برنامج دولي تقوم به مؤسسة التربية على البيئة (FEE) ، و ينجز في المغرب من قبل مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، وسيحتفل بالذكرى العاشرة له سنة 2016و ذلك من خلال أكثر من 1،300 مدرسة منخرطة في البرنامج. اما مباراة الصحفيون الشباب من أجل البيئة ، فقد أنشأت كذلك من طرف مؤسسة التربية على البيئة (FEE) وتنجزها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة بالمغرب، وهي في عامها الثالث عشر مع أكثر من 150 تحقيق صحفي وصورة فوتوغرافية فائزة على الصعيد الوطني وأكثر من 18 جائزة على الصعيد الدولي .

 

من نحن